تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
 
تلقي التحديثات
Homeالرئيسية
الوظائف

الموارد البشرية

لتضطلع الهيئة بدورها الهام على أكمل وجه، فإنها تعتمد على العنصر البشري بالدرجة الأولى. لذا تنظر الهيئة لموظفيها على أنهم ثروتها الحقيقية. وتحقيقا لهذه الرؤية، تولي الهيئة عنايةً كبيرة لعملية تطوير موظفيها من خلال العديد من البرامج التطويرية. كما تحرص من جهةٍ ثانية على استقطاب أفضل الكفاءات وفق معايير موضوعية.
توفر الهيئة لمنسوبيها فرصاً متنوعة للتطوّر المهني تتمثل في حزمةٍ متميزة من البرامج والأنشطة التطويرية. كما تُولي الهيئة اهتماماً بالغاً بالجانب الاجتماعي، والذي يتجلى في البرامج الاجتماعية التي توفّرها الهيئة لموظفيها، والتي تساهم بدورها في تحقيق التوازن المطلوب بين احتياجات الموظف التطويرية وبين احتياجاته الشخصية خارج نطاق العمل.
وللموارد البشرية أهداف استراتيجية واضحة، يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • التفوق في تحقيق ميزة تنافسية لاجتذاب وتطوير وتحفيز القوى البشرية المؤهلة
  • الاستثمار اللا محدود في رأس المال البشرى من خلال برامج التطوير.
  • تبنّي أحدث الأساليب والنظم الخاصة بخدمة منسوبي الهيئة لتعزيز درجة الرضا لوظيفي.

بيئة العمل

تتبنى الهيئة أفضل المعايير المهنية في إطار عدد من القيم والمبادئ سعياً نحو خلق بيئة عمل تنافسية لجميع منسوبيها. وتشتمل بيئة العمل في الهيئة على القيم التالية:

  • الامتياز: العمل باستمرار على تطوير وتحسين آليات العمل، والسعي إلى بناء منظومة عمل تتسم بالكفاءة والفاعلية. والعمل على تطوير وتعزيز أداء السوق المالية من خلال وضع التشريعات المناسبة، وإدارة أنشطتها باحترافية تساهم في تحقيق التميز المطلوب.
  • التعاون والتشاور: تبنّي إستراتيجية التكامل بين مختلف الأنشطة والقطاعات والتواصل البناء مع الموظفين، والتعاون مع المؤسسات الفاعلة في مختلف قطاعات السوق المالية من أجل تعزيز وتحسين كفاءة وفاعلية العمل.
  • الاهتمام بالموظفين: استقطاب الكفاءات البشرية المتميزة وتطويرها والمحافظة عليها وبعث الروح الايجابية التي من شأنها المساهمة في تحفيز الموظفين لتطوير أدائهم، مع تقديم الدعم اللازم لفرق العمل ذات الأداء المتميز.
  • النزاهة: التحلي بأرقى الأخلاقيات المهنية التي تعزز الثقة فيما بين الموظفين، والتعامل بلباقة واحترام وحرفية عالية مع عملائنا وشركائنا، والالتزام الكامل بقواعد ومعايير السلوك المهني، والمحافظة على سرية المعلومات.
  • تحمل المسؤولية: تدعيم المسؤولية الذاتية وبناء ثقافة تحمل الفرد تبعات كل ما يقوم به من أعمال أو ما يتخذه من قرارات
  • الشفافية: تبني مبدأ الشفافية في العمل وإبراز الإنجازات وما تحقق من نتائج ليطلع عليها موظفو الهيئة وعملاؤها وشركاؤها في السوق المالية.

المسار المهني

تحرص الهيئة على رسم مسار مهني لكل موظف من موظفيها على أساس الأداء ومستوى الجدارات التي يمتلكها وتلك التي يكتسبها، بحيث يساهم ذلك في ترقّية الموظف وتطوّره الوظيفي. ولذلك أثره البالغ الذي ينعكس بوضوح على مستوى الأداء والإنتاجية ويحقق في الوقت ذاته التطلّعات المستقبلية للموظف، عدا عن الدور الذي يلعبه في تقليل معدلات التسرب الوظيفي وتدعيم الجانب الإيجابي للاستقرار الوظيفي.

البرامج التطويرية 

تفخر الهيئة بكونها تتبنّى أحدث الأدوات والوسائل التطويرية التي تساهم في تطوير موظفيها:

  • برنامج إدارة الواعدين
    يوفّر البرنامج مساراً تطويرياً خاصاً يتم من خلاله استهداف الموظفين المتميزين والعمل على إعدادهم وتهيئتهم لتولّي المناصب القيادية بالهيئة مستقبلاً.
  • برنامج إدارة الأداء
    ويهدف البرنامج إلى تحديد جوانب القوة في أداء الموظف وكذلك الجوانب التي تحتاج إلى تطوير. ويتم على إثر ذلك رسم خطة تطويرية لكل موظف بالهيئة تُعد وفق منهجية علمية ترتكز على عملية تحديد الاحتياجات التدريبية وفق قاموس الجدارات المعتمد لوظائف الهيئة.
  • البرامج الإقليمية والدولية للتدريب على رأس العمل
    يأتي برنامج التدريب على رأس العمل كأحد أبرز البرامج التي تُعنى بتطوير مهارات الموظفين من خلال إلحاقهم لفترة معينة بإحدى الجهات الدولية المماثلة للهيئة وذلك بهدف إكسابهم مزيداً من الخبرة والمعرفة في مجال عملهم والاستفادة من التجارب الناجحة لتلك الجهات.
  • الشهادات والجمعيات المهنية
    بهدف إبقائهم على اطلاع دائم بكافة المستجدات في مختلف المجالات، تتحمل الهيئة كافة الأعباء المالية في حال التحاق أي من موظفيها ببرامج الشهادات المهنية بالإضافة إلى رسوم الاشتراك في أي من الجمعيات المهنية المعتمدة.
  • برنامج التدوير الوظيفي
    يقدم هذا البرنامج الفرصة لموظفي الهيئة للعمل في أكثر من إدارة حيث يتم تكليفهم بالعديد من المسؤوليات والمهام لتعميق فهمهم واستيعابهم لطبيعة أعمال الهيئة، لما من شأنه أن يساهم في تطوير مهاراتهم وقدراتهم وبالتالي تعظيم الاستفادة من إمكاناتهم في مختلف إدارات الهيئة.
  • المؤتمرات والندوات العلمية و المهنية الدولية
    إلى جانب البرامج التدريبية والتطويرية المختلفة، تشجع الهيئة موظفيها على حضور المؤتمرات الإقليمية والدولية والندوات العلمية في شتى المجالات والتخصصات ذات العلاقة بعمل الهيئة.
  • برامج الابتعاث
    تتيح الهيئة لموظفيها فرصة استكمال دراساتهم العليا في التخصصات التي تلبي احتياجات الهيئة.
  • برنامج المساعدة التعليمية
    تتحمّل الهيئة الرسوم الدراسية للموظفين الراغبين في مواصلة مسيرتهم التعليمية من خلال التعليم الموازي (الانتساب أو التفرغ الجزئي) بإحدى المؤسسات التعليمية المحليّة. إضافةً إلى منح الموظف إجازةً لأداء الامتحانات.


برنامج التدريب التعاوني

تتيح الهيئة لطلاب الجامعات والمعاهد ممن تتطلب تخصصاتهم الممارسة التطبيقية فرصة التدرّب بإدارات الهيئة المختلفة (بحسب التخصص). وتقدم لهم الهيئة المزايا التنافسية إضافةً إلى دعمهم و مساعدتهم في تحقيق أهدافهم من البرنامج.

للانضمام لفريق العمل بالهيئة

 اضغط هنا

للاطلاع على كيفية تقديم السيرة الذاتية اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة لهيئة السوق المالية © 2014 حدود المسئولية